تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

خبير رياضي دولي يستعطف الملك ويوجه رسالة للوزير


فضيحة عملية اغتصاب بشفشاون

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


مصادر حقوقية..جوازات تطوان لن تمكن صاحبها من دخول سبتة


أضيف في 18 يناير 2019 الساعة 35 : 17



أفادت مصادر حقوقية عاملة بمجال الهجرة واللجوء، أن جوازات السفر الصادرة عن عمالة المضيق الفنيدق وعمالة إقليم تطوان، لن تخول في المستقبل القريب لحاملها من دخول مدينة سبتة المحتلة، دون الحصول على تأشيرة مسبقة، على غرار باقي المواطنين المغاربة.


وفي هذا الصدد أكدت ذات المصادر، أن السلطات العمومية بمدينة سبتة ممثلة في مندوبة الحكومة المركزية، ومصلحة الأجانب بجهاز الشرطة الوطنية الإسبانية هم بصدد القيام بوضع سجل مركزي يحدد هوية العاملين المياومين المغاربة بسبتة، وخادمات المنازل، وذلك لتمكينهم من عقود عمل يتم تجديدها كل ستة أشهر تخول لحاملها الدخول إلى سبتة، باعتبارهم يندرجون في خانة العمال والعاملات العابرين للحدود .Transfrontorisos.


وكانت مدينة سبتة تسمح بالدخول إليها للمغاربة التطوانيين الحاملين لجوازات سفر صادرة عن عمالة إقليم تطوان والتي كانت تضم في الماضي  مدن الشاون ،العرائش ،القصر الكبير ،مركز باب برد وصولا الى الحسيمة.

 

لكن مع توالى الأحداث المؤسفة، وموت العديد من النساء الحمالات دهسا تحت أقدام الجحافل البشرية القادمة من مختلف مدن المغرب هو ما أدى إلى تشديد عمليات الدخول إلى مدينة سبتة والتي ستتوج بإلغاء الدخول دون الحصول على تأشيرة مسبقة من طرف مصالح قنصلية المملكة الإسبانية بتطوان.

 

 

 

بريس تطوان







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اغتصاب جماعي لفتاة بضواحي الجبهة التابعة لإقليم الشاون

العثور على جثة مقاول معلقة بمنزله في شفشاون.

محاولة انتحار فاشلة ببلدية وباشوية شفشاون

عاجل: خلاف عائلي بجماعة ووزكان يؤدي إلى مجزرة

وفاة شاب غرقا بشاطئ مرتيل

السيطرة على حريق غابوي بجماعة الغدير ''سوق الاحد''

إلغاء المخيم بشاطئ اسطيحة إقليم شفشاون

حجز سيارة قادمة من ضواحي شفشاون وعلى متنها نصف طن من المخدرات

أكثر من 50 ألف مواطن مبحوث عنهم في قضايا الكيف بشفشاون

جثتان في مدينة شفشاون في ظرف اقل من اسبوع

مصادر حقوقية..جوازات تطوان لن تمكن صاحبها من دخول سبتة





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

أزمة الحوار

 
أدسنس