تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

شفشاون تحتضن المنتدى العالمي الأول للتصوف


الأهداف المتوخاة من المنتدى العالمي الأول للتصوف

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


أمازيغي ... شئت أم أبيت


أضيف في 11 يناير 2019 الساعة 36 : 15



أمازيغي ... شئت أم أبيت

 

 

 

مع حلول رأس السنة الأمازيغية و مع استرجاع النقاش حول إمكانية اتخاذها عيدا وطنيا وجدتني مجبرا على التموقع ضمن هذا النقاش الصحي جدا و الذي يعكس التنوع الذي يوحده الوطن، لكني سأكون ذاتي المنطلق و أنا متيقن أن حالتي وقف على الكثيرين من الأمازيغ غير الناطقين بالأمازيغية.


ولدت بتطوان نعم من عائلة وفدت إلى المدينة نهاية الستينات هربا من القحط الذي جرد البادية من خضرتها.


من أب مسطاسي (مسطاسة) و أم جميلية (بني جميل) أخوالها بوفراحيون (بني بوفراح ) و الأخوال لوالدي متيويون (متيوة) . من هذا الخليط تكونت جيناتي الأديئينية ، لكني تطواني المولد و المنشأ. طبعا قبائلي التي اتحدر منها صنهاجية (صنهاجة الساحل ) التي تعربت اغلبها، بالرغم من احتفاظ أهل بلدي بحوالي 40%من دارجتهم  بالامازيغية الصنهاجية، غير انها دارجة .
عند زياراتي للريف بلدي لا استنشق غير هواء أمازيغي و إن كان ينطق بلغة أخرى ، فاللباس و العادات و التقاليد والاحتفال و الأهازيج و الحكايات و أسماء المواطن و الأشياء و الحكوز كل هذا أمازيغي في قريتي، لا زلت اتذكر الكثير منه في طفولتي عندما كانت الأم (رحمة الله عليها) ترضعنا حليبا أمازيغيا ، والوالد (رحمة الله عليه ) عندما اختار ان يرقد أخيرا اختار قريته ( تازايرت) لتكون  مثواه الاخير.


عندما التقي شخصا من قبيلتي تهتز الجوارح و لا ادري لماذا، احسني قريبا منه و ان التقيته لمرة واحدة.
انا لا اتحدث الامازيغية نعم ، لا اتبنى مواقف الحركة الامازيغية المغالية نعم .. لكني مع باشيخ و الاسوكاس و الحاكوز ... و العطلة.

 

 

 

بلال بلحسين/بريس تطوان








 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شفشاون على صفحات الانباء الكويتية: المدن العتيقة فضاء لتلاقح الحضارات

خلاصة بحث في تسمية مدينة شفشاون

شفشاون النوارة ... بين النعم و النقم

المهرجا ن الدولي لوادي لو يكرم ثريا حسن والطاهر بنجلون ومراد البوريقي يفتتح حفلاته الساهرة

شفشاون على صفحات أعرق جريدة المانية: ديرشبيغل

التربية على المواطنة: نحو مقاربة لتحقيق التوازن المجتمعي

ليالي القذافي بشفشاون: تسيل مداد الكتاب المشارقة (الكردستاني بدل رفو نموذجا)

مزارعو "الكيف" يطالبون بتنمية مناطقهم بالمغرب

العين الحمراء لن نسمح بطمر وادي مرتيل

أطفال يجسدون التنوع الثقافي المغربي في مهرجان الطفل للتعليم الأولي بشفشاون

أمازيغي ... شئت أم أبيت





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

ما السبب في عدم وجود عالمات مفسرات للقرآن الكريم؟

 
أدسنس