تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

انقلاب شاحنة لنقل البضائع بالطريق الدائري لتطوان


دورة تكوينية حول آليات تدبير الإختلاف والتنوع بكلية

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


كواليس إقرار الساعة الإضافية


أضيف في 28 أكتوبر 2018 الساعة 48 : 14



كواليس إقرار الساعة الإضافية

 

 

بداية يجب الإفصاح ودون مُواربة، أن إضافة ساعة بصفة دائمة هي مسألة مرتبطة بالإقتصاد المغربي، الذي يرتبط عضويا مع دول الإتحاد الأوربي من خلال بوابة الميناء المتوسطي.


 

لكن السؤال المحير، هو أن المسؤولين المغاربة غير قادرين على فهم هذه الجزئية الدقيقة فكيف ستكون لهم الجرأة على طرح هذا الإقتراح الذي بدون شك سيلاقي معارضة شديدة من طرف الرأي العام.

 


 بعبارة أوضح وبلغة بسيطة، عندما تفتح الأبناك والمؤسسات الاقتصادية أبوابها في مدينة الجزيرة الخضراء، على الساعة الثامنة صباحا تكون أبناك طنجة مغلقة وهذا أمر ضار جدا بدينامية عالم المال والأعمال وحركة الاستيراد والتصدير وتدفقات الإستثمارات الخارجية.

 


ومنذ أن نزل خبر إقرار ساعة إضافية بكيفية دائمة، وليس عرضية كما كان يحدث في السابق، راودتنا بعض الشكوك في كون مقترح هذا القرار  من سابع المستحيلات، أن يكون عضوا في حكومة العثماني، أو وزيرا مغربيا، لأننا نعلم جيدا أن الوزراء في المغرب مجرد موظفون ساميون خارج السلم لا تهمهم المصالح الإستراتيجية للبلد من قريب أو بعيد.

 


واستنادا إلى تدوينة لمدير موارد بشرية بشركة خاصة بمدينة الدار البيضاء، فقد كشف أن الزيارة الأخيرة التي قام بها المدير الرئيس العام لشركة"رونو" العالمية، كانت وراء مطالبة الحكومة المغربية بإضافة ساعة تفاديا للخسارة التي تتكبدها شركة رونو، بسبب فرق التوقيت الكبير بين المغرب وأوربا، والذي كان يصل إلى ساعتين.

 


الحقيقة الثابتة هو أن هناك العديد من المصالح والفرص الإقتصادية يضيعها المغرب بسبب الساعة القديمة، وعيد الأضحى، وشهر رمضان، لكن لا يوجد في الحكومة رجل رشيد يستطيع أن يقول كفى.

 

 

باختصار المغاربة كشعب لايعرفون مصلحتهم، وأغلب المسؤولين زمرة من الجبناء، الذين فقط يطلبون السلة بدون عنب، لذا  كان من الأجدر أن يتم اتخاذ هذا القرار سنة 1998، وليس انتظار عقدين من الزمن حتى يأتي المدير العام السيد كارلوس غصن، ويفرض عليهم ذلك.

 

 

 

الشاون بريس







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طريق وزان زومي تستغيث فهل من مجيب؟؟

احترت كثيرا في وصفك

الإيسيسكو تعقد حلقة دراسية إقليمية في مدينة شفشاون حول حماية التراث والإدارة التشاركية في السياسات

أين قضت الأسر الشفشاونية عطلتها الربيعية؟

حصري: توصيات الحلقة الدراسية التي نظمتها الإيسيسكو بشفشاون

استعراض تشخيصي لمختلف تدخلات الهلال الأحمر المغربي بساحة محمد السادس

مقدم الزاوية الدرقاوية بشفشاون في ذمة الله

شاون بريس في حوار مع الفنان مولاي أحمد في حفل تكريمه

تأسيس الفرع المحلي لجمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر

ضوءٌ من الذَّاتِ ، على صُوَر ٍ مِمَّا فاتَ.

كواليس إقرار الساعة الإضافية





 
إعـAــلانات
 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

أنقذوا الزمن المدرسي!

 
أدسنس