الجبال المحيطة بإقليم شفشاون تتوشّح ببياض الأمل

أضيف في 14 يناير 2021 الساعة 37 : 08

الجبال المحيطة بإقليم شفشاون تتوشّح ببياض الأمل

 

 

استيقظ سكان شفشاون على أجواء البياض الذي كسا معظم الجبال المحيطة بالمدينة والإقليم، وهي الأجواء التي افتقدت منذ مدّة وخلقت في النّفوس بعض الأمل في القادم من الأيام والشّهور وعلى انتظارات سنة 2021.

 

وتوجّه العديد من المواطنين، خلال الأيام المنصرمة، إلى الجبال المطلّة على المدينة وإلى الضّواحي، من أجل الاحتفاء بالثلج ومعانقة البياض وأخذ صور للذّكرى مع أفراد الأسرة والأصدقاء، سواء بأماكن الشويحات أو باب القرن أو تسملال أو بمنتزه تلاسمطان أو بمناطق باب برد وغيرها، ونشرها بمنصّات التواصل الاجتماعي.

 

في ظل هذه الأجواء، وجراء الأمطار التي تهاطلت على “الجوهرة الزرقاء” وضواحيها أيضاً، عرف منبع رأس الماء الطبيعي بمدينة شفشاون ارتفاعاً ملحوظاً وكبيراً في تدفّق منسوب المياه الجوفية التي تُخزّن في بطون الجبال؛ الشيء الذي تمنى من خلاله الجميع أن يكون مؤشّراً على سنة من الخير ومن تحريك عجلة الاقتصاد المحلي سياحياً واجتماعياً، بعدما عانت الساكنة طيلة شهور الجائحة من ركود ملحوظ وما خلّف ذلك من تداعيات عديدة، تسبّبت في معاناة طويلة وغير مسبوقة لفئات واسعة.

 

يذكر، على صعيد آخر، أن الأمطار الأخيرة ساهمت في تعرية العديد من البنيات التحتية الهشّة، فضلا عن غياب أخرى؛ وهو ما يتطلب تدخلات أشدّ إلحاحاً في جوانب مختلفة تمسّ حياة المواطنين والتي تنتظر أن تجد سبيلها إلى الحلول، سواء على مستوى المدينة أو على مستوى بعض المناطق النائية بالإقليم.

 

الشاون بريس/المصدر






Copyright © 2021 Akhbarpress Mobile V3.9