نائب رئيس جماعة شفشاون “يكذب” اتهامات المعارضة

أضيف في 17 نونبر 2020 الساعة 34 : 11

نائب رئيس جماعة شفشاون “يكذب” اتهامات المعارضة
عبر نائب رئيس جماعة شفشاون، عبد الحميد مصباح، عن استغرابه من تدوينة أحد أعضاء المعارضة بالمجلس الجماعي بشفشاون، بخصوص اتفاقية التدبير المفوض للنفايات الصلبة.
وقال مصباح، في تدوينة على حسابه الشخصي، إن “المعارضة منذ 2010 و هم ينتقدون اتفاقية التدبير المفوض للنفايات الصلبة، ويكيلون الاتهامات تلو الاتهامات للأغلبية المسيرة، مع العلم أن قطاع النظافة تحسن بشكل كبير وواضح”، مضيفا أنه “في سنة 2018، صادق المجلس بالإجماع، أغلبية ومعارضة، على قرار الاستمرار في نمط التدبير المفوض للنفايات الصلبة، نظرا لنجاعة هذا الشكل من تدبير مرفق عمومي هام بالمدينة”.
وتابع المتحدث ذاته، أن “موضوع التدبير المفوض تم التطرق له في عدة دورات للمجلس، و كان آخرها خلال دورة أكتوبر الماضي ولمدة فاقت 3 ساعات، حيث قدمت الأغلبية الأجوبة الشافية والمعللة بالأرقام والوثائق”.
في سياق متصل، أكد نائب رئيس مجلس جماعة شفشاون، أن لجنة التتبع تجتمع باستمرار، وترسل تقريرها سنويا لوزارة الداخلية، وذلك في إطار احترام تام للقوانين الجاري بها العمل وباحترام لبنود اتفاقية التدبير المفوض للنفايات الصلبة.
وأردف مصباح، أن جميع دفاتر التحملات والاتفاقيات المتعلقة بالتدبير المفوض للنفايات الصلبة، ومنذ 2010، تمت المصادقة عليها من طرف المجلس الجماعي، وتم التأشير عليها من طرف عمالة الإقليم والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية.
وأشار، إلى أنه “بناء على طلب الجماعة، وافقت وزارة الداخلية مشكورة على دعم قطاع النظافة بالمدينة بمبلغ 10 مليون درهم، وذلك بعد ان افتحصت الوثائق والبيانات التي قدمتها الجماعة. وسيخصص هذا الدعم من اجل تأدية جزء مهم من متأخرات الاداءات للشركة الأولى. وسيتم على دفوعات خلال 3 سنوات”.







Copyright © 2020 Akhbarpress Mobile V3.9