مصرع طفل غرقا بواد إفرطن ضواحي شفشاون‎

أضيف في 12 غشت 2020 الساعة 51 : 15

مصرع طفل غرقا بواد إفرطن ضواحي شفشاون‎

 

 

 

شهد واد إفرطن، الكائن بالمنتزه الوطني تلاسمطان التابع لإقليم شفشاون، بحر الأسبوع الجاري، حادثة غرق طفل صغير.

 

ووفق مصادر من عين المكان، فإن الطفل الذي لا يتجاوز عمره أربع سنوات، غرق بعرض الوادي في غفلة من أسرته.

 

وحسب ذات المصادر، فقد حلت بمكان الحادث سيارة إسعاف تابعة لتراب جماعة تاسيفت،  لكونها أقرب نقطة للواد المذكور، قبل أن يمتنع سائقها عن حمل الطفل، بدعوى أنه مُتوفي ولا يمكن  نقله للمستشفى خصوصا وأنه خارج النفوذ الترابي لجماعة تاسيفت.

 

وأضافت المصادر نفسها، أن الطفل ظلّ يُصارع الموت، أمام مماطلة السائق، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة .

 

في نفس السياق، استنكرت عدد من الفعاليات، الإهمال الذي عاشه الطفل الصغير، فيما أكدت مصادر طبية أنه كان بإمكانهم إنقاذه لولا الامتناع عن نقله على وجه السرعة للمستشفى.

 

كما، تساءلت ذات المصادر الطبية، عن السبب الذي جعل السائق يدّعي موت الطفل في الوقت الذي لا يمكنه معرفة حقيقة وفاته من عدمها، باعتباره سائق سيارة إسعاف وليس طبيباً مُتخصصاً.

 

بالموازاة فإن أسرة الهالك القاطنة بوادلو تطالب الجهات المسؤولة بفتح تحقيق في ظروف وملابسات الوفاة واتخاذ اللازم والمتعين في حق المتهاونين الذين ساهموا في تعريض حياة الطفل للموت.

 

الشاون بريس






Copyright © 2020 Akhbarpress Mobile V3.9