تاريخ شفشاون "أبي الحسن مولاي علي بن راشد"

أضيف في 28 فبراير 2020 الساعة 51 : 14

تاريخ شفشاون "أبي الحسن مولاي علي بن راشد"

 

عهد أبي الحسن مولاي علي بن راشد (876هـ/1471-917هـ/1511م):


كان الشمال الغربي من المغرب ساحة جهاد مفتوحة ضد البرتغاليين الذين ضيقوا على الثغور الشمالية تضييقا شديدا، وبرزت عدة قواعد جهادية في هذه المرحلة فرضت نفسها كمركز انطلاق المجاهدين، وإعدادهم، لمواجهة الغزو الأجنبي، واستعادة الثغور، ومن أبرز هذه القواعد تطوان والقصر الكبير (قصر كتامة) وشفشاون.


ففي هذا السياق، ونظرا للنشاط الجهادي الذي أظهرته كل من تطوان بقيادة المنظري، والقصر الكبير بقيادة محمد الوطاسي الملقب بالبرتغالي، اهتمت شفشاون بقيادة المولى علي بن راشد بمواجهة البرتغاليين في السواحل المتوسطية، وكانت مدينة ترغة قاعدة انطلاق بنو راشد ضد البرتغاليين في سبتة، وفي الساحل المتوسطي عموما، وكان بها والٍ تابع لهم، ومرابط بها ليلا ونهارا، وهو ما أدى بالبرتغاليين إلى استهدافها سنة 907هـ/1501م، وفرار طائفة من أهلها عنها، ولجوئهم للجبال المحيطة بها.


وقد أعان المولى علي بن راشد على بناء مدينة تطوان، وكان حاكما لها مدة تقرب من عشر سنوات (من 888هـ/ 1483 م إلى 898 هـ/ 14 م)، وتذكر له المصادر نحو عشرين غزوة ضد البرتغاليين بطنجة وسبتة وأصيلا.


منشورات الجمعية المغربية للثقافة الأندلسية

العنوان "شفشاون قديسة الجبل"

للدكتور امحمد جبرون (طبعة ثانية 2017)

 

الشاون بريس/يتبع...






Copyright © 2020 Akhbarpress Mobile V3.9