تساقطات مطرية هامة تُحيي آمال سكان إقليم شفشاون

أضيف في 24 يناير 2020 الساعة 12 : 13

تساقطات مطرية هامة تُحيي آمال سكان إقليم شفشاون

 

 


شهد إقليم شفشاون في الأيام الثلاث الأخيرة، إلى غاية صباح اليوم الجمعة 24 يناير 2020، تساقطات مطرية هامة أحيت آمال سكان الإقليم الذين يعانون من قلة الموارد المائية.

وبلغت مقاييس التساقطات المطرية في ال24 ساعة الأخيرة في الإقليم إلى 9 ميلمترات، وكشفت مصادر "الشاون بريس" في عدد من المناطق كبني جرير وبني سميح ومتيوة نزول أمطار هامة في هذه المناطق التي تعتبر الأكثر معاناة من قلة الموارد المائية.

ويتميز إقليم شفشاون بسلاسل جبلية وعرة، الأمر الذي يقف عائقا أمام تكون فرشات مائية في عدد مهم من المناطق، وبالتالي فإن تراجع التساقطات يؤدي إلى معاناة كبيرة لسكان دواوير هذه المناطق النائية.

وستساهم التساقطات المطرية الأخيرة في إنعاش آمال السكان في جمع الموارد المائية، خاصة أن فصلي الربيع والصيف يمران شبه قاحلين على هاته المناطق.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن زراعة الكيف تبقى هي أكبر مستهلك للفرشات المائية في إقليم شفشاون، وهي السبب في تناقص الموارد المائية.



الشاون بريس






Copyright © 2020 Akhbarpress Mobile V3.9