وفاة مشجع من شفشاون بتونس

أضيف في 18 يونيو 2019 الساعة 15 : 16

وفاة مشجع من شفشاون بتونس

 

 

 

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده أن مشجعا لفريق الوداد الرياضي قد توفي بتونس خلال تنقله لملعب رادس لتشجيع الفريق الأحمر في المباراة النهائية التي جمعت الوداد الرياضي بالترجي التونسي.


 

وراجت اخبار عبر مواقع التواصل الإجتماعي  "فايس بوك"و "وتويتر ان المشجع الضحية، ينحدر من مدينة شفشاون،  ويدعى سميح ابغور قد ذهب لمآزرة فريقه وعاد جثة هامدة لأرض الوطن.


وحسب أخ الفقيد، "سميح" أثناء حياته تعرض للطعن بين "فخضيه" بعد المباراة من طرف بعض جماهير الترجي، ولم يتلق الرعاية الطبية الكافية أثناء هذه الفترة، حيث تعرض يوم الأحد الماضي لنزيف حاد في مكان الجرح الغائر أدى إلى وفاته بحسب ما نقلته صفحة "الكرة المغربية والعالمية" عبر تويتر.


وترفض السلطات التونسية الإدلاء بأسباب وفاة الفقيد، إذ ينتظر أن يفتح تحقيق في الموضوع، لمعرفة ملابسات القضية، والأسباب الحقيقية وراء وفاة المشجع الودادي.


يشار إلى أن الطاقم الصحفي الذي رافق الوداد وعدد كبير من المشجعين تعرضوا بدورهم لاعتداءات من قبل جماهير الترجي التونسي، إذ توثيق بعد لحظات الاعتداء عبر "الفيديو".

 

 

الشاون بريس/المصدر






Copyright © 2020 Akhbarpress Mobile V3.9